الارهابيون الذين هاجموا البرلمان الايراني من القومية الكوردية... ماذا تريد داعش و السعودية و تركيا من الكورد؟

الارهابيون الذين هاجموا البرلمان الايراني من القومية الكوردية... ماذا تريد داعش و السعودية و تركيا من الكورد؟

السعودية و تركيا و داعش و في حركة واضحة الهدف منها زيادة العداوة بين ايران و الكورد قاموا بتحريك بعض الارهابيين من القومية الكوردية كي يقوموا بالهجوم على البرلمان الايراني و قاموا بنشر شريط فيديوا للارهابيين و هم يتحدثون اللغة الكوردية . هذة الهجمة المشتركة الداعشية السعودية التركية كانت اخر العمليات الارهابية المشتركة بين هذة الاطراف الثلاثة قبل أن يحصل الخلاف و الانشقاق بينهم. 

لمشاهدة الفلم

000

Media

{YouTube}MzYaqywVuEk{/YouTube}
قراءه 1293 مرات اخر التعديلات الجمعة, 09 حزيران/يونيو 2017 22:45
تقييم المادة
(2 تصويتات)

1 Response Found

  • رابط التعليق
    sabah dara السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 05:23

    اتهام رخيص للكورد في الهجوم على البرلمان الايراني لعدم وجود اي دليل على شكل او هوية الاشخاص الموجودين في الفيديو وثانيا التهديد الموجود بالكوردية لا يعود بالضرورة للاشخاص الموجودين في الفيديو وحتى حركات شفافهم لا يمكن مشاهدتها.
    لا احد صدق او يصدق بعمل ارهابي خارجي على البرلمان لان المخابرات الايرانية هي المسؤولة على ذلك العمل الارهابي والهدف هو التحضير لعمل عسكري ضد اقليم كوردستان لان توقيت الحادث جاء في نفس اليوم الذي اعلن فيه مسعود البرزاني على الاستفتاء.

    Report

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

443 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع