هذه ليست فعله داعشية ضد الايزديين بل فعلة دواعش روزافا التابعة للبارزاني و أردوغان و السبب

هذه ليست فعله داعشية ضد الايزديين بل فعلة دواعش روزافا التابعة للبارزاني و أردوغان و السبب

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي هذه الصورة و حسب المواقع فهي لشخصين أيزديين تعرضا الى الضرب المبرح من قبل من يسمون بيشمركة روزافا التابعة للبارزاني و أردوغان بشكل مشترك.

المواطنان الايزديان هما من قرية سنوني قرب سنجار و تم تعذيبهما من قبل قوات البارزاني تلك بتهمة نقل المواد الغذائية الى جبل سنجار و سنجار حيث أن حزب البارزاني قام بفرض الحصار على المناطق التي هي ليست تحت سيطرة قوات البارزاني. 

000
قراءه 388 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

117 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع