البطريرك يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة تذكار شهداء سيفو السريان والذكرى الثانية بعد المائة للإبادة السريانية سيفو

الموقع الرسمي للبطريركية / وسام موميكا
بتاريخ 15 حزيران 2017، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقداس الإلهي في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما بدمشق وذلك بمناسبة تذكار شهداء سيفو السريان والذكرى الثانية بعد المائة للإبادة السريانية سيفو.
وقد عاون قداسته أصحاب النيافة مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، ومار سلوانس بطرس النعمة، مطران حمص وحماة وتوابعهما، ومار تيموثاوس ماثيو، السكرتير البطريركي لشؤون الكنيسة في الهند.
كما شارك في القداس أيضاً صاحب السيادة المطران جوزف عبسي، النائب البطريركي العام للروم الكاثوليك في دمشق، والقس بطرس ساعور، رئيس الكنيسة الإنجيلية في دمشق.
وفي موعظته، قال قداسة سيدنا البطريرك أنّنا سامحنا الذين قتلوا أجدادنا في الإبادة الجماعية سيفو ولكننا لن ننسى تضحياتهم. فقال قداسته: "النسيان هو طمر للحقيقة أمَا الذكرى فهي للعِبَر". كما ذكر قداسته شجاعة وبطولة جميع الشهداء الذين تمسّكوا بإيمانهم وضحّوا بحياتهم مفضّلين الموت على التخلّي عن إيمانهم بالربّ يسوع المسيح.
وبعد القداس الإلهي، توجّه قداسته وأصحاب النيافة والسيادة في مسيرة أضاءوا خلالها الشموع، من مقرّ البطريركية نحو حديقة الشهداء السريان قرب باب شرقي حيث أقام صلاة تشمشت الشهداء وأضاء شعلة النار في نصب شهداء سيفو السريان.

رابط الخبر 

 

000
قراءه 86 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

444 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع