مشادة كلامية بين وزير قطري و اخر سعودي مشابهه للتي حصلت بين عزة الدوري و الوزير السعودي قبل غزة الكويت

شهدت الجلسة الافتتاحية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب اليوم الثلاثاء حالة من الجدل والنقاش الحاد خلفتها كلمة وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية سلطان المريخي الذي كان آخر المتحدثين في قائمة الوزراء.
وبعد أن انتهى الوزير القطري من إلقاء كلمته طلب رئيس وفد السعودية السفير أحمد قطان من رئيس الجلسة وزير خارجية جيبوتي الرد إلا أن رئيس الجلسة طلب إنهاء الجلسة الافتتاحية وترك الردود للجلسة المغلقة. 
ودخل الوزير القطري، في مشادة كلامية مع رئيس وفد السعودية إلى الجامعة العربية السفير أحمد قطان خلال الاجتماع.
وقال ممثل قطر خلال الجلسة "الأخ أحمد القطان نبرته فيها تهديد، أنا ما اعتقد أنه قد هذه المسؤولية وإنه يقولها".
ورد عليه قطان "أنا قدها ووقدود إن شاء الله". 
ورد الوزير القطري موجها حديثه إلى قطان "لما اتكلم أنت تسكت"، وقال قطان "أنت اللي تسكت".
من جانبه أكد وزير الخارجية سامح شكري ضرورة إتاحة الفرصة للرد في الجلسة المفتوحة خاصة وأن رئيس الوفد القطري تحدث في جلسة مفتوحة ولم تكن كلمته مجدولة ضمن قوائم المتحدثين. 
ووصف شكري ما ورد في كلمة الوزير القطري بـ"التدني الأخلاقي" الذي لا يليق في التحدث مع دول لها تاريخ في الحضارة الإنسانية رافضا بشدة ما ورد على لسان الوزير القطري. واستقر الرأي في النهاية على استمرار فتح الجلسة للرد.
000
قراءه 124 مرات
تقييم المادة
(1 تصويت)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

67 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع