الجبهة التركمانية: لا حوار ولا تفاوض مع بغداد بعد 25 ايلول

بغداد/...هدد رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي ،الثلاثاء، بقطع الحوارات والمفاوضات مع الحكومة الاتحادية في بغداد بعد الخامس والعشرون من ايلول الجاري ، بسبب شمول مناطق متنازع عليها ومنها كركوك بإستفتاء انفصال اقليم كردستان .

وذكر الصالحي لـ"عين العراق نيوز" ،اننا " لن نسمح بالحوار بين بغداد واربيل ، الا اذا كان يتضمن موضوع كركوك ، وعدم شمولها باستفتاء الانفصال ، لافتا الى  ان " التركمان سيقطعون الحوار والتفاوض مع بغداد بعد تاريخ الاستفتاء ".

واوضح ، ان" أي حوار او تفاوض مع الحكومة بعد نهاية ايلول، لان يعني ان الاستفتاء قد جرى وكان الجواب بنعم من قبل الاكثرية الكردية وعندها يجب على حكومة الاقليم ان تأخذ قرارها في الانفصال" مشددا ان "الحوار والتفاوض مع بغداد بعد 25 ايلول، سيكون تقديم تنازلات من قبل الحكومة على حساب التركمان في كركوك وقضاء الدوز واجزاء من ديالى".

وتابع ان "الحكومة اذا كانت لديها رغبة في الحوار والتفاوض بشأن قضية استفتاء الاقليم، فأهلا بها قبل موعد 25 ايلول لا بعد هذا الموعد ، لانه لا حوار عن مستقبل المناطق التركمانية" مضيفا "اننا نرفض ايضا حوار وتفاوض بغداد مع الاقليم بعد الاستفتاء لانه اذا نجح الاستفتاء وكانت هناك اغلبية ساحقة ، وقتها سيقرر الاقليم مايريد وهنا سيكون لنا شان اخر كتركمان".

واضاف ان "حتى في حال اجري الاستفتاء واراد الكرد التفاوض بشأن القضايا الادارية وغيرها، فنحن لا نسمح لهم وهذا غير ممكن" موضحا ان "الحكومة اذا كانت لديها رغبة للتفاوض على الاستفتاء، لتسعى قبل موعد 25 ايلول اما بتأجيل الاستفتاء او الغاءه".انتهى3

000
قراءه 144 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

74 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع