ائتلاف المالكي يعلنها: منصب رئيس الجمهورية سيبقى شاغرا بعد الاستفتاء !

دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، الثلاثاء، الكتل السياسية الى الإسراع في حسم منصب رئيس الجمهورية الذي "قد يبقى شاغراً" في حال تصويت الكرد لصالح الاستقلال عن العراق، معربة عن رأيها بأن الأفضلية في الترشيح قد تكون لأشخاص مستقلين أو شخصية من المكون المسيحي أو أحد الأكاديميين .

وقالت نعمة في في بيان تلقته "سكاي برس"، ان "السيد فؤاد معصوم له تاريخ سياسي ونضالي، لكن ولايته قد تنتهي تلقائياً في الخامس والعشرين من الشهر الحالي تزامناً مع الاستفتاء الخاص بانفصال الإقليم، وبالتالي سيصبح معصوم مواطناً أجنبياً من الجالية الكردية ولا يحق له أن يشغل منصب رئيس جمهورية العراق".

واضافت ان "معصوم أخفق في أن يكون رئيساً للعراق، فمجرد تأييده للاستفتاء يعني أنه خالف المادة (67) من الدستور والتي تنص على أن رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن ويمثل سيادة البلاد ويسهر على ضمان الالتزام بالدستور والمحافظة على استقلال العراق وسيادته ووحدة وسلامة أراضيه".

وتابعت ان "أياماً قليلة تفصلنا عن بقاء منصب رئيس الجمهورية شاغراً، والظرف الراهن يفرض على الجميع عدم إثارة خلافات حول من سيشغل هذا المنصب " ، مبينة " أن الأفضلية في الترشيح يجب أن تكون لشخصيات مستقلة أو شخصية من المكون المسيحي أو أحد الأكاديميين المعروفين "

000
قراءه 115 مرات
تقييم المادة
(3 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

83 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع