تقرير أمريكي: أسرائيل و تركيا يعملان على فصل اقليم كوردستان عن العراق

اتهم تقرير أميركي، الأحد، رئيس كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني ورئيس الجمهورية السابق جلال طالباني باستغلال ثروات الشعب الكردي لشراء ذمم مسؤولين أميركان وأوروبيين.

وذكر تقرير لموقع اوبيد نيوز الامريكي، أن “الحكومة الامريكية انشأت بعد حرب العراق عام 2003 حكومتين للاكراد في شمال العراق كانت تقودها قبائل مسعود البارزاني وجلال الطالباني والتي سيطرت على 40 مليار برميل من النفط”.

واضاف أن “افراد عائلتي مسعود بارزاني وجلال طالباني قد اصبحوا اثرياء جدا وهما يستخدمان اموال النفط لشراء العديد من المسؤولين الامريكان والاسرائيليين والاوربيين من اجل خدمة مصالحهم دون ان يتعرضوا للعقوبة من قبل الحكومات الامريكية”.   

وتابع التقرير أن “حكومة رجب طيب اردوغان والحكومة الاسرائيلية يساعدان مسعود بارزاني وطالباني على اعلان الانفصال عن العراق على الرغم من ان وسائل الاعلام تركية تتهم الولايات المتحدة بانها صاحبة مشروع البارزاني وطالباني لتشكيل دولتين مستقلتين في شمال العراق”.

واشار التقرير الى أن “محافظ كركوك نجم الدين كريم الخادم المقرب من عائلة طالباني وشريك الثروة النفطي يردد عبر تصريحاته ما قاله البرفيسور مهرداد ايزادي المتخصص في شؤون الشرق الاوسط والذي كتب قبل 20 عاما: إن الاكراد يمكن أن يشكلوا اربع الى خمس دول مستقلة في الشرق الاوسط وكان ايزادي مقربا في ذلك الوقت من القادة اليهود في مدينة نيويورك”.

000
قراءه 293 مرات
تقييم المادة
(1 تصويت)

1 Response Found

  • رابط التعليق
    Rêzan الإثنين, 14 آب/أغسطس 2017 14:44

    هذا... تقرير فقير و حقير... كما يقال باللغة الدارجة.
    و يظهر جليا بانها من صنيعة مخابرات ايرانية بامتياز, و يريدون نسبها الى الادارة الامريكية.

    Report

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

228 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع