"جنوب كردستان بحاجة الى اعلام وطني"

دعا صحفيون في اقليم كردستان الى ترسيخ اعلام وطني بعيداً عن تصعيد الصراع و التوتر،منتقدين الوسائل الاعلامية المتحزبة في البلاد. 

روج نيوز-  اشتي احمد

في ظل الازمات السايسية التي تشهدها اقليم كردستان و الخلاف الدائر بين الاطراف، تقوم كل وسيلة اعلامية كواجب مفروض عليها بالتروج و الدعاية لمنظمها و القيام بعكس ذلك لخصم منظمها، هذا ما يواجه انتقادات صحفيين وخبراء في المجال، الذين بدورهم يطالبون باعلام وطني يهمه اظهار الوقائع.

وقال اسماعيل حاجي  زلمي وهو خبير في المجال الاعلامي و استاذ في قسم الاعلام بجامعة حلبجة، ان "وسائل الاعلام في اقليم كردستان يتقاسمها الاحزاب و بات مهام كل وسيلة هو دعم طرف حزبي ،وهذا له تأثير سلبي بالغ على الحس الوطني لدى المواطنين و يحبط ارتباط الوطن بالمبادئ الوطنية."

واضاف زلمي في حديثه لوكالة روج نيوز، "مستوى وسائل الاعلام يتراجع ، و لم تتمكن في هذه الظروف من لعب دور ايجابي و تنفيذ واجبها على الصعيد الوطني، اضافة الى انها لم تتناول بمستوى مقبول الاوضاع و الوقائع في الاجزاء الكردستانية  الاخرى."

ودعا زلمي خلال حديثه الى "ترسيخ اعلام وطني يرى المواطن فيه الواقع الحقيقي و يفرض نفسه ابجابياً  للعمل على فض الخلاف و بل ان تكون وسيلة تقارب بين التنظيمات و الاطراف السياسية."

في ذات السياق، قال  الاكاديمي الاعلامي فرهاد احمد، ان قسم كبير من الوسائل الاعلامية في اقليم كردستان لم تتمكن من تسليط الضوء على الانتهاكات التي تمارسها حزب العدلة والتنمية التركي ضد الكرد في شمال كردستان.

000
قراءه 51 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

89 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع