في أول رد فعل على اتصال تيلرسون.. الاحزاب الكردية تجتمع غدا ببارزاني و التراجع و الهزيمة على الابواب

في أول رد فعل على اتصال تيلرسون.. الاحزاب الكردية تجتمع غدا ببارزاني و التراجع و الهزيمة على الابواب

كشف الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة، عن أول ردة فعل سياسية داخل كردستان على الاتصال الهاتفي الذي جرى بين رئيس الاقليم مسعود بارزاني ووزير الخارجية الاميركي ركس تيلرسون.

وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي احمد بيره، إن "الأحزاب الكردية في كردستان ستجتمع يوم غد مع رئيس الإقليم مسعود بارزاني من أجل مناقشة الاتصال الهاتفي الذي أجراه بين وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون وبارزاني"، مبيناً أن "الحديث عن التراجع في المواقف لازال مبكرا ولا يمكن ان نصرح به قبل اجتماعنا ببارزاني".

وأضاف بيره، أن "الاجتماع سيبحث ما يمكن ان يطرحه الوفد الكردي الذي سيذهب الى بغداد الاسبوع المقبل"، مشيراً الى أن "حكومة بغداد لم تقدم حتى اللحظة اي بدائل او ضمانات للشعب الكردي".  

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد طلب من رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، تأجيل الاستفتاء على انفصال الاقليم، المزمع عقده في الـ 25 من الشهر المقبل، وذلك خلال اتصال هاتفي جمع بينهما اليوم الجمعة.

000
قراءه 1207 مرات
تقييم المادة
(3 تصويتات)

1 Response Found

  • رابط التعليق
    خاكي غباري السبت, 12 آب/أغسطس 2017 13:17

    حقيقة عالم منافق دعم سروك مسعود البرزاني فرض عين على كل منظمات والأحزاب والشعب الكردي ،لان ليس البرزاني من يقول كلمة ويتنازل عنها ،ولكن هذه مرة قد يكون مهرها غالياً، إما تدمير الإقليم كاملاً ،أو إعلان دولة كردية مستقلة على جزء من كردستان.

    Report

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

44 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع