فشل زيارة بارزاني الى بروكسل

فشل زيارة بارزاني الى بروكسل

سومر نيوز : بغداد 

 كشفت مصادر عليمة ان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لم يلق الا التجاهل في بروكسل وانه عاد بخفي حنين ، حيث لم يجد في الاجتماعات التي قام بها في بروكسل ترحيبا ولا دعما لفكرة الاسفتاء، فقد وجد أعضاء البرلمان الأوربي ضرورة ان يسوق لفكرة الاستفتاء والاستقلال في العراق وليس في أي مكان اخر ، ولم يحظر كلمته سوى عدد لا يتجاوز أصابع اليد من بين 751 عضوا في البرلمان الأوربي .

 وذكرت المصادر الذي كان حاضرا ان القاعة خلت من أي جمهر باستثناء الصحفيين وعدد لم يتجاوز إصابة اليدين، موضحا انهم بين أربعة الى سبعة أعضاء في البرلمان الأوربي فيما جلست حاشية البارزاني في المقاعد لاجل إياهم المجتمع الدولي بالحضور.

وأوضح ان وزير الخارجية السابق ووزير المالية المقال هوشيار زيباري تكفل بترجمة كلمة البارزاني للصحفيين العرب والأجانب الذين كانوا حاضرين ، مبينا ان كلمة بارزاني القيت أصلا في قاعة صحفية وليس قاعة البرلمان التي لم يدخل اليها أصلا .

وقال "لم يحضر سوى مندوبين من سبع دول اوروبية من مجموع ٣٦ دولة والمندوبين كانوا في درجات قليلة المستوى ولم يحضر اي سفير دولة ".

وأضاف "لم يحضر اي صحفي من بلجيكا أو بعض الدول الاوروبية بل حضر مندوبي صحف وتلفزيونات إقليم كوردستان فقط ، وبعض الصحفيين العرب ومراسلان لصحف عربية".

وتابعت "ان وزراء خارجية الاتحاد الأوربي أخذوا قرارا بعدم دعم الاستفتاء والانفصال وطالبوا رئاسة الإقليم بالعودة إلى لغة الحوار مع بغداد.

وابلغ وزير خارجية المانيا الوفد بأن المسألة داخلية وقال عبر مكتبه "نحن لانستطيع التدخل في امور العراق ما لم تطلب منا بغداد بصورة رسمية".

واوضحت المصادر بارزاني وقد بدا التوتر عليه قبل ان يفقد السيطرة على ايقاعه في الكلام وفقد اعصابه حين وجه اليه سؤال عن انتهاء فتره رئاسته وغياب حركه التغيير عن الاجتماع الذي بحث مسالة الاستفتاء في أربيل، ليهاججم حركة التغيير أمام الجميع كما هاجم البرلمان الكردي.

ومنع بارزاني أي من أعضاء وفده الاجابة عن الاسئلة وحرص على ان يكون المتحدث الوحيد رافضا ان توجه أسئلة الى محافظ كركوك نجم الدين كريم والى خاله هوشيار زيباري القيادي البارز في الحزب الديمقراطي ، الذي طلب منه ان يتولى الترجمة إضافة الى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان الإقليم فلاح مصطفى.

وأشارت المصادر الى بارزاني هاجم لأول مرة منذ اشهر ما وصفها "المعارضة " في السليمانية واتهمهم باحتلال مقر حزبه .لإقليم.

000
قراءه 324 مرات
تقييم المادة
(5 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

113 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع