موسكو تهدد واشنطن والأكراد يهددون دمشق

موسكو تهدد واشنطن والأكراد يهددون دمشق

موسكو/بيروت – هددت موسكو حليفة دمشق الاثنين باستهداف مقاتلات التحالف الدولي في شمال سوريا بعد اسقاط طائرة للنظام بنيران أميركية، كما اتهم المقاتلون الأكراد المدعومون من واشنطن القوات السورية بمهاجمة مواقعهم وهددوا بالرد.

وتسارعت وتيرة التصعيد الدولي في سوريا الاحد ايضا مع اطلاق صواريخ ايرانية على مواقع في محافظة دير الزور الخاضعة بمجملها لتنظيم الدولة

وأعلن الجيش الروسي الاثنين انه "سيراقب مسار" كل طائرات التحالف الدولي التي تحلق غرب الفرات وستعتبرها المضادات الجوية والطيران الروسي في سوريا "أهدافا".

من جانب آخر، اعلنت وزارة الدفاع الروسية تعليق قناة الاتصال التي اقامتها مع البنتاغون لمنع حوادث اصطدام جوية بعد قيام طائرة اميركية باسقاط مقاتلة سورية الاحد.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان "ستتم مراقبة مسار الطائرات والطائرات المسيّرة التابعة للتحالف الدولي التي ترصد غرب الفرات، وستعتبرها المضادات والقوة الجوية أهدافا".

وتملك روسيا انظمة دفاعات جوية من نوع "اس-300" و"اس-400" منتشرة خصوصا في قاعدتها حميميم في سوريا وكذلك عشرات المقاتلات والقاذفات المشاركة في التدخل الذي اطلق في نهاية ايلول/سبتمبر 2016 لدعم جيش الرئيس السوري بشار الاسد.

وعمليا فان المضادات الجوية على الارض ستستهدف لكن بدون اطلاق النار بالضرورة، الطائرات التي تحلق غرب خط الرقة-دير الزور. وستكون المقاتلات الروسية قادرة على التحرك لاعتراض طائرات وطائرات مسيّرة تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

واتهمت موسكو واشنطن بعدم "ابلاغ" الجيش الروسي بانها ستسقط هذه المقاتلة وطالبت بان تقوم القيادة الاميركية "بتحقيق معمق" في سلوك عسكرييها خلال هذا الحادث.

وتابع بيان الجيش الروسي "في ذلك الحين كانت طائرات الجيش الروسي تقوم بمهمات في المجال الجوي الروسي. لكن قيادة قوات التحالف لم تستخدم قنوات الاتصال القائمة".

وبالتالي علقت روسيا كل قنوات الاتصال القائمة مع الولايات المتحدة في اطار مذكرة منع الحوادث الجوية في سوريا. وتعتبر موسكو افعال واشنطن على انها "عدم احترام متعمد" لهذا الاتفاق الموقع في تشرين الاول/اكتوبر 2015.

وكانت موسكو اعلنت في نيسان/ابريل بعد الضربات الاميركية على قاعدة للقوات السورية، عزمها تعليق هذا البروتوكول التي يتضمن قواعد وقيود تهدف الى منع الحوادث بين طائرات البلدين في الاجواء السورية.

ودان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الاثنين إسقاط الولايات المتحدة للطائرة الحربية السورية معتبرا انه "عمل عدواني".

وقال ريابكوف للصحافيين في موسكو بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية تاس إنه "يجب النظر إلى هذا الاعتداء على أنه استمرار لنهج الولايات المتحدة في الاستخفاف بأعراف القانون الدولي".

وأعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن أن الطائرة السورية ألقت قنابل بالقرب من مقاتلي قوات سوريا الديموقراطية الذين يشاركون في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد.

وأفادت قيادة التحالف "وفقا لقواعد الاشتباك والحق في الدفاع عن النفس السائد في اطار التحالف (ضد تنظيم الدولة الاسلامية)، فقد تم اسقاطها (الطائرة الحربية السورية) على الفور من جانب مقاتلة اميركية (طراز) إف/آي-18 إي سوبر هورنيت".

من جهة أخرى، اتهمت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة حكومة سوريا الاثنين بقصف مواقعها جنوب غربي مدينة الرقة في الأيام الأخيرة وهددت بالرد إذا استمرت الهجمات.

وقال طلال سلو المتحدث باسم القوات في بيان "عمدت قوات النظام ومنذ 17 حزيران 2017 إلى شن هجمات واسعة النطاق استخدمت فيها الطائرات والمدفعية والدبابات على المناطق التي حررتها قواتنا، خلال معركة تحرير مدينة الطبقة وسد الفرات منذ ثلاثة أشهر".

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد هذا الشهر التقدم داخل الرقة قاعدة عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وتمكنت بمساعدة ضربات جوية وقوات خاصة من تحالف تقوده الولايات المتحدة من تطويق المدينة منذ نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال سلو "إننا نؤكد بأن استمرار النظام في هجومه على مواقعنا في محافظة الرقة سيضطرنا إلى الرد بالمثل واستخدام حقنا المشروع بالدفاع عن قواتنا" واتهم الحكومة وحلفاءها بمحاولة عرقلة الهجوم على الرقة.

وقالت الحكومة السورية في وقت سابق إنها تعتبر محافظة دير الزور ومنطقة البادية جنوبي الرقة من أولوياتها العسكرية مشيرة إلى أنها لا تعتزم تحدي حملة قوات سوريا الديمقراطية على الرقة.

ويتراجع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا منذ العام الماضي ويخسر أرضا لصالح حملات عسكرية مختلفة بعضها لقوات سوريا الديمقراطية وللجيش السوري المدعوم من روسيا.

000
قراءه 305 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

137 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع