الى السوريين والعرب الحاقدين على الشعب الكوردي والفرحين بدخول دبابات الاتراك الى جرابلس- نوروز عثمان

الى السوريين والعرب الحاقدين على الشعب الكوردي والفرحين بدخول دبابات الاتراك الى جرابلس ….متجاهلين حيثيات التاريخ :

_إن الذي إحتل بلاد الشام بتاريخ 24. 8. 1516 و من بعدها إحتل مصر على يد السلطان سليم الأول ..كانوا أتراكاً …وليسوا كورداً !
_إن الذي مارس سياسة التتريك و الاضطهاد والاستبداد والقمع على العرب لأربعمائة عام كانوا أتراكاً …وليسوا كورداً !
_إن الذي نصب لكم ولمناضليكم ولثواركم ومثقفيكم الخوازيق والمشانق وقطع رؤوس الألاف منهم في الساحات العامة ..كانوا أتراكاً …وليسوا كورداً !
_إن الذي نشر الجهل والتخلف والفقر والانقسام والتفكك والاجرام في مجتمعاتكم العربية لأربع قرون متتالية ..كانوا أتراكاً …وليسوا كورداً !
_إن الذي إغتصب نساءكم وجعل منهن حريماً أو جوارٍ أوخدماً للسلطان ورجاله وجنده كانوا أتراكاً …وليسوا كورداً !
_إن الذي قام في عام 1916بتحويل الحرم النبوي إلى قلعة عسكرية ومخزن للسلاح دون مراعاة لحرمة “الحرم النبوي” الشريف…و سرق ونهب المقدسات النبوية التي لا تقدر بثمن وأخذها إلى بلاد السلطان..كان فخري باشا التركي ….وليس كوردياً !.
_إن الذي قام بسفر برلك (التهجير الجماعي) ضدكم وضد أهل المدينة المنورة تحديداً ..و قام باقتحام البيوت الآمنة وفرق الأسر وخطف الأطفال والنساء من الطرقات دون رحمة.. و جرهم إلى عربات قطار الحجاز ليتم إلقاؤهم عشوائيا بعد رحلة عذاب رهيب في تركيا والأردن وسوريا ..كان فخري باشا التركي …وليس كوردياً !
_إن الذي قاد مدينة رسول الاسلام المقدسة إلى مجاعة قاسية بين من تبقى من النساء والأطفال جعلتهم يأكلون حشائش الأرض والبرسيم وبقايا الحيوانات…وإغتصب العفيفات أو أجبرهن على العمل لدى الجيش التركي حاملات للأتربة والمخلفات والزبالة ….كان فخري باشا التركي …وليس باشاً كوردياً !
_أن من قام بإبادة جماعية لمليون ونصف أرمني وسرياني ويوناني وكوردي ايزيدي …. كان اتاتوركاً تركياً …وليس كوردياً !
_إن من تاجر بأرواح اللاجئين السوريين في البحار والجبال وجعل منهم ورقة ضغط لتمرير سياسات بلاده على دول الغرب…هو أردوغانكم التركي …وليس كوردياً !
_إن الذي ذرف دموع التماسيح على غزة علناً..وهو يتحالف مع اسرائيل ويقبل جبين ويد نتنياهو سراً ..هو العثمنلي أردوغان..وليس كوردياً !
_إن الذي نهب معامل وأليات حلب وخيرات وأثار بلدكم التي تقدر بالمليارات ..هو أردوغان التركي …وليس كوردياً !
_إن الذي فتح حدود بلاده لدخول داعش والقاعدة والشيشانيين والصينيين والافغان وجميع الكلاب الشاردة المتطرفة الى أرض سوريا …هو أردوغان التركي ..وليس كوردياً !
_ إن الذي احتل لواء اسكندرون…ويحتل اليوم جرابلس ويطمع بكامل الشمال السوري وصولاً الى حلب لضمها الى سلطنته العثمنلية الجديدة هو أردوغان التركي …وليس كوردياً !
فكفاكم تصفيقاً وترحيباً بدبابات العثمانيين المحتلين القدامى … توقفوا عن الحماقات التي ستدفعون ثمنها لاحقاً من جغرافية أرضكم التي ينصب عليها الخوازيق من جديد…ولا تنسوا الأسباب التي قامت من أجلها الثورة العربية الكبرى بقيادة فيصل بن حسين !
وكفاكم حقداً وعنصرية ضد الشعب الكوردي…الذي حرر صلاحه الأيوبي قدسكم…والذي وقف وشارك الكثير من رجالاته وأبطاله في قيادة ثوراتكم وانتفاضاتكم والارتقاء بالمناخ الفكري والثقافي بينكم ..من ابراهيم هنانو و خالد العظم الى قاسم الامين والكواكبي وأحمد شوقي ومحمد امين ذكي وبديع الزمان النورسي وابن أثير إلى اخره من الأسماء والقامات الفكرية والوطنية والثقافية والدينية التي لا تعد ولا تحصى .
كفاكم شوفينية ضدنا…فنحن أثبتنا كشعب أصيل يعيش على أرضه التاريخية أننا لا نغدر بجيراننا وأخواننا …بل نحن كنا وما زلنا وسنبقى منذ ألف وأربعمئة عام ثائرين و منتفضين فقط لاحقاق حقوقنا المسلوبة ..ولتحرير أرضنا التي قسمتها بريطانيا وفرنسا باتفاقية سايكس بيكو ووزعتها بين أحقر أربع حكومات شرق أوسطية ..وصدقوني مهما حصل لن نستسلم ولن نيأس ولن نرضخ لأحد مهما بلغ ظلمه وغدره وقوته..فنحن باقون الى ماشاء الرحمن على أرضنا وستنجب أرحامنا الكوردية على الداوم ثواراُ وأبطال.
نعم فنحن طلاب حق وحرية …ولسنا محتلين وغدارين كالأتراك الطورانيين…

- See more at: http://xeber24.org/archives/26083#sthash.P7F6rSyS.dpuf

000
قراءه 152 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

110 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع