الأفغانيات يتنشقن الحرية في صالونات التجميل

الأفغانيات يتنشقن الحرية في صالونات التجميل

كابول - تعكس ملصقات النساء بعيون مكحلة وأظافر مطلية بألوان زاهية على واجهات صالونات التجميل في كابول صورة زاهية لكنها بعيدة عن الواقع اليومي المعقد للأفغانيات اللواتي ما زلن يعانين جراء القيود المفروضة من المجتمع الذكوري.

فبعد إسقاط حكم طالبان سنة 2001 إثر الغزو الأميركي الدولي لأفغانستان، انتشرت هذه الصالونات بدرجة كبيرة في العاصمة الأفغانية.

وتنتشر هذه المواقع على شوارع بأكملها في وسط المدينة حيث تغطي واجهات المحال صور لنساء متبرجات مع شعر مصفف بتصاميم حديثة، فيما يحجب ستار عازل الرؤية عند المدخل.

في هذه المحال البعيدة عن اليوميات المضطربة للسكان، يمكن لكل امرأة أن تحلم بالتشبه بنجمات هوليوود بعيدا عن أنظار الرجال ووصايتهم. فالصالونات مناطق محرمة على الرجال.

وباستثناء حديقة النساء في كابول، تعد مثل هذه الأماكن نادرة جدا في أفغانستان.

بعد اجتياز عتبة المحل، تخلع النسوة حجابهن أو البرقع ليلتقين بأخريات من الأجيال كافة يرتدين في الداخل ملابس رياضية أو أثوابا مفتوحة على وقع أصوات مجففات الشعر وتبادل الأحاديث بين الزبونات.

000
قراءه 89 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

446 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع