نوشيروان مصطفى بعد وفاته يكسب لقب ( أبو الفقراء) و الملاكريكار يدعوا الاسلاميين الى الاقتداء به

متابعة11: في رسالة نعي نشر الملاكريكار قائد حركة أنصار الاسلام السابقة و الاسلامي الذي على خلاف مع العلمانيين شريطا حول نوشيروان مصطفى تطرف فيها الى فكر و نشاطات و أعمال نوشيروان مصطفى واصفا بالشخصية التي لم تهمة المناصب و لا الجاه وعدم التأثر بالسلطة و الجاه و أتخاذة جانب الفقراء في نضاله على مدى 0 سنة.

الملاكريكار أنتقد الاسلاميين على طريقة تصرفهم مع قوى الظلام و سلطات أقليم كوردستان و قال: كان على الاسلاميين أن يحملوا الشعارات و السياسية التي مشى عليها نوشيروان مصطفى و أن يقودوا المجتمع بنهج كنهج نوشيروان مصطفى. و تسائل: هل رأيتم ملابس نوشيروان مصطفى البالية و نكرانه للمظاهر الفارغة؟ هل لبس طوال حياته قاطا كالذي يلبسة الطالباني أو البارزاني أو نجيروان البارزاني؟

بهذا الصدد بدأت صورة خاصة لنوشيروان مصطفى تتكون لدى المجتمع الكوردستاني في عموم كوردستان و هي تسمينة بأبي الفقراء و المعدومين. كما بدأ الشعب يتعرف على شخصية نوشيروان مصطفى و لكن مع الاسف بعد موته حيث أنه كان أول شخصية كوردية لم يقم لا بالفساد و لا بالعمالة لمحتلي كوردستان و لا للاستخبارات العراقية و لم يتعلى المناصب الحكومية. 

000
قراءه 692 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

359 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع