الرحيل-  بيار روباري

الرحيل- بيار روباري

رحلت وهذا ما كنت أظنه مستحيل

لكنه بات اليوم واقعآ وسبيل

يجري كما يجري نهر النيل

لقدغبت فجأةً كما يغيب شمس الأصيل

دون أن تذكر الأسباب والتفاصيل

وبرحيلكَ أخذت معكَ كل شيئ جميل

وداعآ ..!

وداعآ يا مَن كان للأمس حبيبي والخليل

وكان الفؤاد ملكه والإذن له تميل

اودعك غصبآ عني وليس برضآ مني يا جليل

وداعآ من عيون هدها الدمع وهي تسيل

وداعآ يا رجل

والرجال لا يحلمون بالعودة أكثر مما يحلمون بالرحيل.

12 - 06 - 2017

000
قراءه 121 مرات
تقييم المادة
(3 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

137 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع