وزير تربية الاقليم يحتاج الى تربية من نوع خاص

وزير تربية الاقليم يحتاج الى تربية من نوع خاص

متابعة6: بشتيوان صادق وزير تربية أقليم الفساد و القتل و الخطف، يبحث عن سمعته و منزعج جدا من تحدث بعض وسائل الاعلام عن علاقاته المشبوهه مع شعبة الامن و استخبارات حزب البارزاني  و بناء على هذا قام بتقديم رئيس تحرير موقع لفين الى المحكمة بتهمة الاضرار بسمعته او ما يسمى التشهير و القذف.

وزير التربية يريد أن يقول للناس بانه شخص نزيهة و لم يتم تمريرة من خلال مصفات أمن حزب البارزاني كي يتم الموافقة علية كي يستلم وزارة التربية و لهذا قام بأرسال شكوى من أربيل الى السليمانية ضد أحمد ميرة رئيس تحرير لفين برس.

و نحن متأكدون لو كان أحمد ميرة في أربيل لكانت المخابرات و الاستختبارات و الامن و الموساد قد اختطفته على طريقة أختطاف و قتل باقي الصحفيين و السياسيين في اقليم تكساس.

و بهذة المناسبة قال أحمد ميرة أن ما قام به وزير التربية هو تراجع عن تأريخة في الامن و هي أهانه لامن حزب البارزاني الذي كان ينتمي الية.

المشكلة في اقليم تكساس هي أن المسؤولين يسرقون و لا يريدون من الاخرين الحديث عن السرقات و يعملون مع الامن و الاستخبارات و يريدون من الاعلام التستر على أنتماءاتهم المشبوهه و يتجاوزون على القوانين و يريدون من المثقفين تحوير حتى القوانين.

مسؤولون فاسدون يتحدثون عن التربية و السمعة و سط شعب يرى بأم أعينه ماذا يفعل هؤلاء و ما يملكونه من ثروات و معامل.  فهل ستقبل سويرا أدخال هؤلاء في دورة خاصة للتربية تجعل هؤلاء المسؤولين على الاقل لا يتحدثون عن الاخلاق و السمعة.

http://www.lvinpress.com/n/dreja.aspx?=hewal&jmare=56343&Jor=1

000
قراءه 177 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

239 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع