دون تحديد موعد الاستقلال فالاستفتاء حبر على ورق... التصويت ب(نعم) يجب أن يكون مشروطا بتحديد موعد الاستقلال أيضا

دون تحديد موعد الاستقلال فالاستفتاء حبر على ورق... التصويت ب(نعم) يجب أن يكون مشروطا بتحديد موعد الاستقلال أيضا

متابعة3: قام البارزاني و في حركة أنفرادية بتحديد موعد أجراء أستفتاء في الإقليم و الذي هو 25 من شهر أيلول. البارزاني يقول و يدعي بأن هذا الاستفتاء هو من أجل اعلان الاستقلال و نتيجة الشكوك التي لدى الكثيرين لقرار البارزاني  فأن هناك عدد لا يستهان به من أبناء الشعب الكوردستاني لا يؤيدون هذا الاستفتاء.

البارزاني قام بجمع البعض من القوى حوله باسم الاستقلال و يرمي تمرير كل شيء من خلال كلمة الاستقلال المقدسة لدى الشعب الكوردي و الذي هو هدف رئيسي ووطني للشعب الكوردي.

تأييد االشعب الكوردي الشامل لمسألة الاستفتاء و تلبية طلب الشعب بالاستقلال و عدم اللعب بعواطفة شيء مهم جدا. و لكي يتبين الخيط الأبيض من الأسود و تزال جميع الشكوك و يقوم الشعب الكوردي قاطبية بتأييد الاستفتاء و التصويت بنعم، فأن على البارزاني و بنفس طريقة تحديدة ليوم الاستفتاء دون الرجوع الى جميع القوى السياسية و برلمان الإقليم، أن يقوم أيضا بتحديد يوم أعلان الاستقلال، كأن يكون بعد شهر أو شهرين أو حتى سنة من الاستفتاء و أن يكون قرار الاستقلال ملزما لجميع القوى. في هذه الحالة لا يبقى أي شخص معادي للاستفتاء على الأقل من الكورد.

أما أن يدعوا البارزاني الى الاستفتاء من دون تحديد يوم و موعد الاستقلال فأنه من حق الشعب التشكيل بنوايا البارزاني و خاصة أنه لم يستعد لهذه الخطوة بشكل جيد و هذا يؤكد بأن الاستفتاء أقرب من اللعبه من أن يكون هدفا سيتم تطبيق نتيجته و التي هي الاستقلال.

اذن على البارزاني أعلان يوم الاستقلال و عندها سنقوم جميعا بالدعاية للاستقلال و ليس الاستفتاء فقط.  

000
قراءه 649 مرات
تقييم المادة
(3 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

419 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع