ازاد جندياني من عضو مكتب سياسي في حزب الطالباني الى امر فوج لدى البارزاني.. هذه هي قيمة العملاء!

 

متابعة11:  أخطبوط الاستخبارات البارزانية بدأت تنخرط داخل صفوف حزب الطالباني منذ أن قام الطالباني بتوقيع الاتفاقية الاستراتيجية مع حزب البارزاني. تلك الاتفاقية فعلا كانت أستراتيجية بالنسبة لحزب البارزاني  حيث بها قضى على حزب الطالباني و جعله منقسما و تابعا ذليلا لاستخبارات حزب البارزاني.   

و من الذين أنكشفت يدهم بالعمالة لحزب البارزاني ازاد جندياني العضو في المكتب السياسي لحزب الطالباني و المسؤول عن جهاز أعلام حزب الطالباني و رئيس تحرير جريدة كوردستان نوي المتحدثة باسم حزب الطالباني.

جندياني أعلن أنسحابة من السليمانية الى أربيل و أنسحابة من حزب  الطالباني بعد كشف جميع أوراقة مع حزب البارزاني.

كعميل لم يحصل الجندياني على أحترام حزب البارزاني حيث لم تقبله حتى عضوا كارتونيا في المكتب السياسي لحزب البارزاني و لا بتسليم أذاعة من أذاعات حزب البارزاني له، بل قامت بتسجيل فوج عسكري له تابع لقوات الزيرفاني التي يديرها منصور البارزاني. و حتى هذا الفوج يتكون الى الان من 60 شخصا فقط يدريهم أثنان من أبناء عمومه جندياني. تسليم أمر الفوج الى أبناء عمومة جندياني طريقة كي يبعد جندياني عنه صفة امر الفوج لدى قوات الزيرفاني. 

000
قراءه 199 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

240 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع