صوت كوردستان تكشف الخطة التركية مع البارزاني حول الدولة الكوردية و من ضمنها كركوك

صوت كوردستان تكشف الخطة التركية مع البارزاني حول الدولة الكوردية و من ضمنها كركوك

صوت كوردستان: يوما بعد تتضح صورة العلاقات بين تركيا و البارزاني، و هذة الايام تستمر تركيا بأرسال قواتها العسكرية الى أقليم كوردستان بالتزامن مع تكثيف البارزاني لعمياته العسكرية و توزيع قواته على جبهات عدة أستعدادا للمضي قدما في تنفيذ خطتة مع الدولة التركية حول أستقلال أقليم كوردستان و من ثم ضمها الى تركيا.

و تتضمن الاستعدادات ما يلي:

1.  تثبيت القوات التركية في منطقة بعشيقة الحساسة و ضمان بقائها ضمن الاراضي التي يسيطر عليها البارزاني  بواسطة التواجد العكسري التركي و تحويل مشكلتها الى مشكلة الدولة التركية مع العراق و ليس مشكلة العراق مع البارزاني.

2. ارسال البارزاني لقواته و المتحالفين معه الى كركوك  لضمان نفط كركوك لتركيا  و لضمان سيطرته على كركوك التي هي أهم مدينة حسب الاتفاق التركي.

3. السيطرة على مناطق سنجار و مخمور أستعدادا لاجراء الاستفتاء.

4. أرسال المزيد من القوات التركية الى أقليم كوردستان لضمان نجاح عملية الاستفتاء.

5. أنهاء تواجد حزب العمال الكوردستاني في أقليم كوردستان و أعلان الحرب عليها من قبل حزب البارزاني.

6. مشاغلة غربي كوردستان و ارسال المرتزقة الى غربي كوردستان كي يمنعوها من التطور و بناء اقليم فدرالي متطور.

سياسيا تتضمن الاتفاقية:  موافقة تركيا على أجراء الاستفتاء في أقليم كوردستان و أعلانها  جزءا من تركيا بعد  سنتين من أعلان الاستقلال.

الخطوات:

1. بالتزامن مع تأزيم الوضع و الحرب ضد حزب العمال الكوردستاني يقوم البارزاني بالاتصال بالعديد من الشخصيات الكوردية من أجل الاستعداد لاجراء استفتاء في أقليم كوردستان و بهذا يتم التأثير على مشاعر الجماهير.

2. تركيا ستقوم بأجراء الاستفتاء و يتحول حزب العدالة و التنمية الى الحزب المسيطر على تركيا، و قد وعد البارزاني بضمان تقديم المساعدات العسكرية لنجاح الخطة في أقليم كوردستان.

3. البارزاني سيقوم بالسيطرة على مناطق سنجار و بعشيقة و دهوك و اربيل و مخمور و كركوك خلال هذة السنة.

4. سيتم التباحث مع حزب الطالباني و الحزبين الاسلاميين و حركة التغيير من أجل الموافقة على الخطة بدعوى أنها من أجل أستقلال اقليم كوردستان و سوف لن يستيطيع أحد معارضة الاستقلال كونه هدف شعبي.  و من الان نرى الاحزاب السياسية الاربعة مترددة في أتخاذ موقف حيال التحرك التركي البارزاني في مناطق دهوك و كركوك و أربيل و سنجار حيث أن البارزاني سيركز على مسالة أستقلال الاقليم.

5. بعد أجراء الاستفتاء سنة 2018 في الاقليم سيتم أعلان دولة أقليم كوردستان  في أذار القادم و سيقوم البارزاني بطلب الحماية بشكل رسمي من تركيا بقيادة أردوغان.

6. سيتم تحويل الاقليم الى قبرص التركية و يديرها البارزاني لمدة سنتين.

7. سيتم الحاق أقليم كوردستان بتركيا رسميا  سنة 2020 و هذا هو الشرط الاساسي لتركيا و الذي على اساسة وافقت على أجراء الاستفتاء و اعلان الاستقلال و من ثم الاتحاد مع تركيا.

8. سيتم خلال الفترة الانتقالية تسليم نفط الاقليم و من ضمنه نفط كركوك الى تركيا  كما الان و ضمن أتفاقية تم توقيعها لمدة 50 سنة. 

000
قراءه 120 مرات
تقييم المادة
(0 تصويتات)

اضافة تعليق

تأكد من ملئ هذه الحقول (*) معلومات ضرورية. HTML ارقام غير مسموحه.

رسالة أخبارية

قم بأضافة بريدك الالكتروني كي نرسل لك الاخبار و المواضيع حال نشرها

128 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع