Report comment

لا اعتقد ان مسعودا بهذا الذكاء السياسي وهو يتخبط خبطة عشواء ولا أظن ان مخاوفه مصدرها من الخارج بل من الداخل الشعب متذمر وطال انتظاره وبدا الكثيرون يسخرون بدعواته للاستفتاء والاستقلال فصار وأضحوكة الزمان ومن ثم أزمة الرواتب ومن ثم أزمة الثقة بينه وبين بغداد ومن ثم الضغط الدولي لان كل الدلائل تشير ان أمريكا جادة في هذا الامر ولكن مجرد وجود البارزاني مسعود على الساحة الكوردية يقضي على كل امل في انفراج الموقف الاستفتاء هذا إذن لمجرد استهلال محلي كما في المرات السابقة