الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 02:56

 قدرنا الحرون ---  - حبيب محمد تقي -

قيم الموضوع
(0 أصوات)

بكِ أهذي
أنادمكِ وَحيداً
لعلّي أستَعيدُ صَوابي
كي تظلي فوق ذبولي
سحابَة

غربةٌ في مختلجين
ومرارة طاعنة
وشَجوُ يمامتينِ
والإصطبار خيط
مفتول على وعدهِ
مَعقودٌ على شاهقِ الأحلامِ

خيط النوى
وذاكَ الهوى
ضَلَّ وغَوَى
معلقينَ على الشذى
يجترح الأذَى

على خدرِ المواجعِ
حينَ تُحبَس إضطرامها
في بردٍ محض
يجيشُ بوحشةِ الشتاء
وقلة حيلة الرداء
كأنها مواعيد 
مختومة بالإنطفاء

قدرٌنا الحَرون
والرَيْبُ المَنُون
والغياب المصون 
نياح وشجون
في بريق العيون
هوى وجنون

قراءة 25 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.