الثلاثاء, 10 كانون2/يناير 2017 23:09

(3) قصيدة (( أفِقْ أيّها الشّعبُ ؟!)) بقلم الشاعر رمزي عقراوي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أفِقْ !

 أيّها الشَّعبُ الصَّموتُ !

ومَزِّقْ

غِطاءَكَ الممقوتُ  ؟!

أفِقْ !

فإنَّ الصَّباحَ المُطِلَّ -  -

سيكشِفُ عنكَ

 ظُلمُكَ الممدودُ

غامِرْ ! كفى !

سكوتاً

– وهُروباً – من الوطن

 تَحَمَّلْ !

 كفى!

 نزوحاً ولُجوءاً

 داخلَ الوطن !

لا تُبَعثِرْ

عُمْرُكَ هباءاً ؟؟

في خِدمةِ الطّواغيتِ –

كفاكَ خِداعاً

 وإنتظاراً وذلّةً ! 

ظَلْ مُقاوِماً –

 فقد طالَ ليلُ الجنونْ !

وها قد أقبَلَتِ السّاعةُ الموعودة ؟؟

((أنتَ طينٌ -

ليس للطينِ بقاءٌ ؟؟

ولذّاتُهُ وَمضةٌ موقوتة ؟؟؟))

فتحرّكْ !

وعُد الى وَعيِكَ

ستمضي السّنونْ –

وينتهي

 عُمرُكَ بصَمتٍ ؟

ويضُمُّكَ القبرُ

 – وتَنهَشُكَ

 الديدان ُ المرصودة ؟!

===========3=1=2017

قراءة 34 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.