الخميس, 22 كانون1/ديسمبر 2016 20:59

رثاء قلب - مصطفى درويش

قيم الموضوع
(0 أصوات)

كجنديٍّ كاد يكون شهيداً بخطوة

و لوحةٍ مهشّمة

ثملٌ أنا، أحمل قلبي بين يدي

                  أصفعهُ كمن يصفع طفلاً عاقّاً   

                  أركلهُ حجرةً حين ضجر

               القلبُ بعد الحبّ

             مدينةُ حربٍ

                نحتاجُ عمراً لترميمه

*********************************    

أوقفوا هذا المطر

إلجموا الهدوء

توسّلوا الليل ألّا يأتي

أوقفوا الموسيقى الهادئة

استبدلوها بأغاني الكراجات

انشروا الضجيج أينما كان

ولا تقرأوا أمامي قصيدة

امسحوا وجه الخريف الحزين

اجمعوا كلّ أوراقه الملهمة

اشتروا للقمر عباءةً تُخفي عورته

دعوا اليوم أن يئد فجره

فأنا تعبت أن أكون شاعراً

تعبتُ من شرب فيروز قهوةً

و أغفو بمسكّنات الثمالة

مللتُ جمع دمعي في حصّالة

الحزن

و مللتُ وجهيَ المزدحم

ليصمت هذا العالم

و ليتوقف نبض قلبي

فقد تعبت أن أكون شاعراً.

قراءة 119 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.