الخميس, 12 كانون2/يناير 2017 11:29

المظاهرات في بغداد ومدن الوسط والجنوب من ورائها - مهدي المولى

قيم الموضوع
(0 أصوات)

اي نظرة موضوعية عقلانية   للمظاهرات والاحتجاجات التي  ظهرت في المناطق الغربية  او ما سميت بالمناطق السنية في الموصل الانبار صلاح الدين  الحويجة  وغيرها من المناطق يتضح لك بصورة واضحة وجلية انها  كانت غطاء تخفي تحتها الكلاب الوهابية كلاب ال سعود وايتام الطاغية المقبور صدام وكانت مدعومة وممولة من قبل ال سعود  وفي ظل هذه المظاهرات والاحتجاجات وخيم العار والانتقام تجمعت الكلاب الوهابية ومنها تحركت لغزو الموصل وصلاح الدين والانبار والحويجة ومناطق في ديالى  وحزام بغداد وكانت تستهدف احتلا بغداد ومدن الوسط والجنوب   الا ان الفتوى الربانية وتلبية العراقيين الشرفاء المخلصين وتأسيس الحشد الشعبي المقدس فالتف حول قواتنا المسلحة الباسلة فأفشل مخططاتهم  حيث اوقف زحفهم وانقذ بغداد ومدن الوسط والجنوب من ظلام ووحشية الكلاب الوهابية والصدامية وانقذ شبابها من الذبح ونسائها من الأسر والاغتصاب  ومعالمها الدينية والحضارية من التدمير والخراب وخاصة اضرحة ومراقد ال الرسول وائمة المسلمين

رغم هزيمة  هؤلاء الكلاب المسعورة ومن معهم من العناصر الماجورة التي تحالفت وتعاونت معهم  تحت اسماء مختلفة ثيران العشائر المجالس العسكرية كتائب جريمة العشرين دواعش السياسة امثال البرزاني وجحوشه الاخوين  النجيفي ودواعشهما الا انهم لا يزالون يحلمون  باحتلال بغداد ومدن الوسط والجنوب    ونشر الظلام والوحشية فيها  وذبح البشر والشجر والحجر وكل شي حي وجميل فيها

لا بد من خطة محكمة ومؤامرة دقيقة كخطة ومؤامرة  المناطق السنية وهي القيام بالمظاهرات  الاحتجاجات  نصب الخيم  وتكون غطاء لداعش الوهابية وفعلا بدأت  المظاهرات والاحتجاجات ونصب الخيم في بغداد ومدن الوسط والجنوب    وبدأت الدواعش الوهابية والزمر الصدامية تنضم اليها والابواق المأجورة تتطبل وتزمر  وتضلل الناس وتقلب الحقائق امثال فضائية الخشلوك حتى ان سمسار الدعارة المعروف انور الزرقاوي قال من حيث لا يدري انهم ادخلوا 500 شخص بحجة مراسل من الدواعش والصدامين والحقيقة انهم اكثر من هذا العدد  وجهات اخرى ادخلت هكذا عدد  كما تمكنت من تحرك  بعض الاشخاص الذين صنعتهم مخابرات صدام وعممتهم واطلقت عليهم رجال الدين وبعد قبر صدام  انتموا الى مخابرات ال سعود امثال  الكرعاوي الصرخاوي اليماني  القحطاني الخالصي وغيرهم  

لا اريد ان اتهم كل المتظاهرين بل الكثير من هؤلاء  خرجوا ضد الفساد والفاسدين من اجل انقاذهم من النيران التي اشعلها الفاسدون والتي أكتوا بها لهذا  تمكتوا من  افشال خطة ومؤامرة  الدواعش الوهابية والكلام الصدامية رغم المحاولات التي يقومون بها من اجل تضليل  البعض اغراء البعض   من اجل احداث خلل وفوضى ومن ثم القيام بعمليات شغب تدمير قتل وبالتالي تسهيل عملية دخول الدواعش وفي نفس الوقت تستقبلهم   عناصر الخلايا النائمة والحواضن الارهابية   فما يحدث في البصرة من نزاعات  وصراعات عشائرية ومن سيطرت هذه العشائر  وما تقوم به الخلايا النائمة من تفجيرات في كل ساعة وفي كل مناطق بغداد هي جزء من هذه المؤامرة

الا ان وعي شعبنا وقوة حشدنا الشعبي المقدس وقواتنا الباسلة  عين على بغداد ومدن الوسط والجنوب وعين في مواجهة داعش الوهابية ودواعش السياسة افشلت خطة ومؤامرة الدواعش الوهابية والصدامية    الذين كانوا يتمنون ويرغبون ان تثمر مظاهرات واحتجاجات واعتصامات بغداد والوسط والجنوب ما اثمرته مظاهرات واحتجاجات واعتصامات الانبار والموصل وتكريت   ومع ذلك مستمرون في تحقيق هذه الهدف يستغلون معانات المواطن من نقص في الخدمات في الصحة في العمل في التعليم تفاقم الفساد ووسيطرت الفاسدين رغم انهم وراء كل ذلك  من خلال عمليات الذبح التي تجري في كل ساعة وفي كل مكان

ايها العراقيون الشرفاء انكم تواجهون حرب شعواء لا تذر ولاتبقي فليس امامكم الا مواجهة  هذه الحرب ومن ورائها مواجهة  لا تتوقف ولا تراجع لان لا سبيل لكم للحياة الا النصر الا القضاء على اعدائكم

لهذا يتطلب معرفة العدو معرفة دقيقة وتسمية بأسمائهم واعتقد ذلك معروف  فلا عدو للعراقيين غير ال سعود وكلاب دينهم الوهابي والزمر الصدامية ودواعش السياسة  وكلاب مخابرات صدام من الشيعة والسنة والكرد

رئيس وزراء بيريطانية صرخ بقوة عندما تعرضت بريطانية لعملية ارهابية واحدة لا مجال للتكلم عن حقوق الانسان فما يقول لو تعرضت بريطانيا لما يتعرض له العراق   لهذا على العراقيين الشرفاء جميعا التحرك للقضاء على الارهاب والارهابين ونجعل كل ما نقوم به من اجل القضاء على الارهاب والارهابين ومساعدة كل من يقاتل هؤلاء الوحوش الاظلامية

قراءة 58 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.