الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 19:27

محافظ ريف دمشق: اتفاق مبدئي مع قادة "المسلحين" في وادي بردى لمغادرة المنطقة.. والمعارضة تنفي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال محافظ ريف دمشق، علاء إبراهيم، الأربعاء، إن السلطات الموالية لنظام الرئيس السوري، بشار الأسد، توصلت إلى "اتفاق مبدئئ" يقضي بمغادرة من وصفهم بـ"المسلحين" من المنطقة.

وأضاف إبراهيم في تصريحات لوكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا": "الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى ودخول وحدات الجيش العربي السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة تمهيدا لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب نتيجة اعتداءات الإرهابيين."

ومن جانبها، ذكرت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى" (المعارضة) في تدوينة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "لا صحة لأي خبر عن عقد أي اتفاقات مع نظام الأسد أو تسويات أو مصالحات".

كما أفاد المكتب الإعلامي لـ"قوى الثورة السورية" (المعارضة) في تقرير: "ما زال القصف مستمر جواً وبراً في وادي بردى من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية له، خاصة على بلدتي بسيمة وعين الفيجة، ما أدى لسقوط قتيل وعدد من الجرحى."

قراءة 75 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.