الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 02:14

علي حمة صالح القيادي و النائب في حركة التغيير يتهم القوات الأمنية لحزب البارزاني بمنع دخوله مع نائب آخر لمدينة أربيل

قيم الموضوع
(0 أصوات)

قال النائب في برلمان اقليم كردستان عن حركة التغيير، علي حمه صالح، ان الاجهزة الامنية في سيطرة "بردى" الواقعة بين الطريق الرئيسي لمدينة كركوك واربيل، منعت دخوله برفقة رئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان، إلى مدينة اربيل لدى عودتهم من مدينة السليمانية. 

واضاف صالح، مساء اليوم الثلاثاء (10 كانون الثاني 2017)، في توضيح له عبر صفحته الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك، ان القوات الامنية في سيطرة بردى منعت النائب سوران عمر عن الجماعة الاسلامية، رئيس لجنة حقوق الانسان، من دخول مدينة اربيل، قبل وصوله إلى السيطرة ذاتها ومنعه هو أيضا من العبور.

واوضح ان القوة المتمركزة في السيطرة طلبوا من النائب بالتوقف جانبا ووقعت بسبب طلبهم مشادة كلامية بين النائب وافراد السيطرة.

واكد النائب انه عند وصوله الى السيطرة حاول بكل الطرق الديبلوماسية معالجة الموضوع، الا انه اخفق، وان افراد السيطرة لم يدعوه مع النائب الاخر بالعودة الى مدينة السليمانية او افساح الطريق لدخول اربيل الى ان وصل مسؤول السيطرات بعد مدة زمنية واخبرهم بالعودة الى السليمانية.

جدير بالذكر ان سيطرة بردى شهدت في شهر تشرين الاول 2015 حادثة مماثلة، وذلك عندما منعت عناصر السيطرة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس مجلس نواب اقليم كردستان محمد يوسف من دخول مدينة اربيل 

K.A

 

 nrt

قراءة 355 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.