الإثنين, 09 كانون2/يناير 2017 01:28

هل هناك علاقة بين حرائق غابات طرابزون ووعود تركيا لأمير قطر؟

قيم الموضوع
(1 تصويت)

طرابزون (الزمان التركية) – شهدت منطقة “شامبورنو” للتنزه في بلدة سورمانا التابعة لمدينة طرابزون شمال تركيا، مساء أمس السبت، نشوب حرائق شديدة، بالرغم من الانخفاض الحاد في درجات الحرارة، بشكلٍ مثير للشكوك تسبب في  اندلاع نقاشات حادة بين الأوساط السياسية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب تصريحات والي مدينة طرابزون، يوجال يافوز، فإن الحرائق قضت على نحو 15 إلى 20 هكتارا من الغابات وسط تعسر الوصول إلى موقع الحرائق بسبب صعوبة التضاريس، مشيرًا إلى أن التحقيقات مستمرة للوقوف على سبب الحادث.

وأثارت الواقعة موجة كبيرة من الانتقادات والجدل على مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط السياسية، بعد أن أعادت إلى الأذهان فيديو يتضمن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول حصوله على وعود استثمارية في منطقة البحر الأسود.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال افتتاح مجمع رياضي واستاد شانول جوناش بمدينة طرابزون، في 18 ديسمبر الماضي، بحضور أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

وقال أردوغان في تصريحاته “اليوم خرجت أنا وأمير قطر في رحلة جوية فوق مرتفعات طرابزون المغطاة بالجليد .. وقد أعجب بها كثيرًا.. وتساءل عن سبب عدم إنشاء مراكز للتزحلق على الجليد على هذه الجبال .. وأعرب عن نيته إنشاء فنادق ومنشآت سياحية في هذه المنطقة”.

من جانبه، علق نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة إسطنبول، باريش ياكاداش، على الحادث الذي أدى إلى تدمير نحو 20 هكتارًا من الغابات، قائلًا “إن غابات بلدة سورمانا في طرابزون التي شاهدها أردوغان برفقة أمير قطر تحترق… هل تجري الاستعدادات لتمهيد المنطقة أمام استثمارات الأمير؟”، على حد زعمه.

يذكر أن أمير قطر زار تركيا في مارس 2015، واشترى خلال الزيارة أغلى القصور التركية بقيمة 10 ملايين يورو، فضلًا عن العلاقات الاقتصادية القوية بين البلدين، حيث تزود قطر تركيا بالغاز المسيل عوضًا عن الغاز الطبيعي الروسي، بالإضافة إلى شرائها شركتين من أكبر الشركات التركية: Finansban وDigitürk، وسلسلة محلات Boyner.

قراءة 115 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.