الإثنين, 02 كانون2/يناير 2017 22:34

الحكومة العراقية تفشل في الكشف عن مصير الصحفية المختطفة أفراح شوقي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

2-1-2017

يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية رئيس الوزراء حيدر العبادي بالكشف عن ملابسات إختطاف الصحفية أفراح شوقي التي مايزال مصيرها مجهولا منذ مايقرب من عشرة أيام، وتوضيح بعض التفاصيل الى الرأي العام، والعمل بجدية أكبر لإطلاق سراحها، وتأمين سلامتها، وعودتها الى منزلها وأسرتها، ولايجد المرصد مبررا للحكومة في فشلها المتواصل في الكشف عن تفاصيل العديد من حوادث القتل والخطف التي شهدها العراق خلال السنوات الماضية.

وكانت مجموعة مسلحة إختطفت الزميلة الصحفية أفراح شوقي من منزلها في حي السيدية غرب العاصمة بغداد في 26 ديسمبر الماضي، ونقلتها الى جهة مجهولة، ولم يتم تحديد الجهة التي قامت بعملية الإختطاف، بينما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها، ولم تتوفر معلومات إضافية عن الحادثة، لكن السلطات العراقية لم توضح نوع الجهود التي تقوم بها لإطلاق سراحها، ولم تستطع الكشف عن ملابسات الحادث وهو مايلقي المزيد من الغموض على مصيرها وسلامتها الشخصية، ويشكك في قدرة الحكومة على فعل شيء يرتقي الى مستوى الحادثة وتأثيرها على المجتمع العراقي والصحفيين الذين يواجهون المخاطر نتيجة عملهم الصحفي.

قراءة 37 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.