الأحد, 25 كانون1/ديسمبر 2016 13:25

بيان من الحزب الشيوعي الكردستاني ضد النظام الاردوغاني العنصري

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أيها الديمقراطيون والثوريون في كُردستان والعالم :

شعب كُردستان المُستعمَرة للنظام  والقوى الفاشية والرجعية التركية والعالمية يتعرض لأبشع أنواع القتل والإبادة على يد نظام أردوغان الفاشي وحزبه AQP  الطوراني وحزب الشعب الجمهوري CHP  والحركة القومية التركية MHP  , هذه الأحزاب التي لم تر وتسمع البشرية بأسوأ منهم منذ بداية الصراعات وليومنا هذا فهم يقتلون ويجوّعون ويهجّرون شعبنا الكُردستاني في باكور كُردستان ويغتالون ويعتقلون قواه السياسية الديمقراطية المتمثلة بحزب الشعوب الديمقراطي  HDP وحزب الأقاليم الديمقراطية  DBP ويحرقون مكاتبهم ويزجون ويعذبون الألاف من أعضاء وكوادر وبرلمانيين ورؤساء البلديات لهذين الحزبين في السجون ,الحزبين اللذين عملا ويعملان للديمقراطية والسلام وأخوة الشعوب . نناشدكم وندعوكم إلى المساندة والتضامن مع شعبنا وقواه السياسية المطالبة بالحقوق الطبيعية لشعبنا الكُردستاني , ندعوكم بالوقوف في وجه نظام أردوغان الفاشي وسائر حلفائه العنصريين والفاشيين لأنهم أعداء للحرية والديمقراطية والسلام وحماةٌ وأربابٌ للإرهاب وجرائمه التي يندى له الجبين .  الفاشية الأستبدادية واحدةٌ موحدةٌ في كل أنحاء العالم , هي عدوة واستغلالية وقتلة وإجرامية بحق جميع القوى الديمقراطية والثورية العالمية العاملة للحرية والعدالة الأجتماعية .   تضامنكم ومساندتكم هو تعبيرٌ عن وحدتنا نحن الأحزاب والقوى المعادية للاضطاد ضد فاشية النظام التركي وحلفائه وأزلامه وأدواته . حزبنا الشيوعي الكُردستاني  KKP  بقدر  إدانته ولعنته على جرائم هذا النظام وسياسته الرجعية القمعية يدعوكم دوما إلى الكفاح الثوري وكل أنواع الدعم الممكن لشعبنا الكُردستاني في باكور كُردستان وإلى محاربة وفضح وتعرية هذا النظام العدو لكل القضايا التحررية الوطنية والاجتماعية العالمية , يدعوكم لمؤازرة حزب الشعوب الديمقراطي وحزب الأقاليم الديمقراطية باعتبارهما الطليعة الوطنية والديمقراطية لمقاومة شعبنا الرافضة للإذلال والاستبداد والقمع الممارس من الرجعية الفاشية التركية الحاكمة .  

 - عاشت الأحزاب والقوى والحركات التحررية الوطنية والاجتماعية واتحادها الثوري .

  • الموت لأعداء حرية الشعوب .

 

25 / 12 / 2016             الحزب الشيوعي الكُردستاني KKP  

                                      اللجنة المركزية

 

    

 

قراءة 115 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.