الجمعة, 23 كانون1/ديسمبر 2016 23:43

لارهابي- لا للارهاب بكل اشكاله - التيار الديمقراطي العراقي في المانيا

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تعرض الشعب الالماني الى صدمة قاسية من الارهاب نتيجة حادث الدهس المروع الذي استهدف أحد مواقع الاحتفال باعياد الميلاد ورأس السنة في برلين مساء يوم الاحد 01.12.2016، وفقد مواطنون مسالمون ارواحهم وتعرض آخرون الى اصابات بليغه، دون أن يكون لهم ذنب في مايجري من صراعات سياسية وفكرية يعتمدها الارهابيون اساساً لتنفيذ انشطتهم الدموية.

لقداحتضن الشعب الالماني أكثر من مليون لاجئ عانى جحيم الأرهاب خلال عام واحد، نتيجة فتح الحدود التركية بقرار سياسي من حكومة اردوكان، وتعامل معهم بتضامن فريد جسد أرقى القيم الانسانية، ووفر لهم الملاذ الآمن في الايواء والطعام والاكساء والخدمات الصحية والتعليمية، في تجربة فريدة شارك فيها الالمان على اختلاف اعمارهم ومرجعياتهم الدينية والسياسية والثقافية، كأنهم عائلة واحدة تستقبل (ضيوفاًاستنجدوا بهم من جور وقسوة وحوش لاتمت بصلة للقيم الانسانية.

اننا ندين بشدة هذا العمل الاجرامي المشين، ونعلن تعازينا وتضامننا مع عوائل الضحايا، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى كي يعودوا سريعاً لممارسة حياتهم الطبيعية في ظل القوانيين العامة التي تكفلها المؤسسات الدستورية الرصينة في دولة المواطنة الالمانية، البعيدة عن العنصرية والارهاب والافكار الظلامية المعادية للانسانية.

التيار الديمقراطي العراقي في المانيا

الديوان الشرقي الغربي في كولون

منظمة حقوق الانسان العراقية في المانيا اومرك

 

قراءة 42 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من كتابة جميع المعلومات, المؤشر بالعلامة (*). HTML أرقام غير مسموحة.